متابعة مباشرة

وقفة احتجاجية أمام فرع مصرف لبنان في صيدا للمطالبة باسترداد الودائع

نفذ عدد من المهندسين، وبدعوة من نقابتهم، وقفة احتجاجية امام فرع مصرف لبنان في صيدا، بالتزامن مع وقفات مماثلة امام فروع المصرف في بيروت والمناطق، تحت عنوان “حتى استعادة الحقوق ومن أجل الحق بالاستشفاء وتقاعد كريم”.

ورفع المعتصمون لافتات جاء في بعضها: “الودائع ترد كما هي، ليلرة الودائع مرفوضة، مدخراتنا مش فرق عملة، تغطيتنا الصحية وتقاعدنا برقبة المصارف”.

وتخلل الوقفة كلمتان لعضو نقابة المهندسين ابراهيم حجازي والمهندس بلال شعبان، نددا ب “المنظومة السياسية الحاكمة والمنظومة المالية التي تسببت بمآسي الشعب اللبناني وممارسات المصارف والحاكم المركزي رياض سلامة”، واعتبرتا ان “المصارف تقوم باحتجاز اموال ومدخرات المهندسين والمودعين عموما، وتفرض الحصار على حسابات النقابة والصناديق لديها، ولا سيما صندوق الاستشفاء والتقاعد”، واعتبرا في كلمتهما ان هذه الوقفة “هي رسالة للحكومة ومصرف لبنان التي تقونن سرقة ودائع المهندسين”، وطالبتا ب “عودة الودائع كما هي لانها حق مكتسب”.
المصدر| الوكالة الوطنية للإعلام
الرابط| https://tinyurl.com/5cbt23f7

@@@

افاد مراسل ​النشرة​ في ​صيدا​، بان “إئتلاف 17 تشرين للتغيير صيدا- ​جزين​”، نظم وقفة احتجاجية امام فرع ​مصرف لبنان​ في المدينة من اجل استعادة الاموال المنهوبة، والإحتجاج على السياسات المصرفية التي أودت بالبلد إلى الإفلاس وضياع الحقوق، وذلك وسط اجراءات امنية.ورفع المحتجون شعارات ولافتات تطالب باستعادة الاموال المنهوبة ومنها: “مدخراتنا مش فرق عملة”، “الوديعة ترد كما هي”. وتحدث الناشط ابراهيم حجازي باسم “إئتلاف 17 تشرين للتغيير صيدا- جزين”، فحمّل المصرف الرمزي مسؤولية الانهيار المالي، تحت عنوان الهندسات المالية، مشددا على “اننا لن نترك حقوقنا وودائع الناس في المصارف حتى استعادتها، لان الوديعة ترد كما هي ولا يقتطع منها عنوة”.

المصدر| النشرة

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock