علوم وتكنولوجيا

تطير من لندن إلى نيويورك في 90 دقيقة… تصميم طائرة سوبر سونيك أسرع من الصوت

أعلنت شركة “سبايك إيروسبيس” عن تطوير طائرة جديدة أسرع من الصوت بإمكانها تقليص وقت الرحلة من العاصمة الإنكليزية لندن إلى نيويورك الأميركية إلى 90 دقيقة فقط.

ووفقاً لموقع جريدة “الإندبندنت” البريطانية فإن طائرة S-512 من شركة “سبايك إيروسبيس” تتسع لـ18 مقعداً، ستطابق سرعة الكونكورد – ماخ 1.6 بـ1100 ميل في الساعة، عندما تدخل الخدمة التجارية في العام 2028، مع رحلة عبر المحيط الأطلسي تستغرق حوالي ثلاث ساعات ونصف الساعة.

وأكدت الشركة أن لديها خططاً كبيرة لزيادة السرعة إلى ماخ 3.2 وتقليل وقت الرحلة إلى ساعة ونصف الساعة في العقد التالي.

وأعلن فيك كاتشوريا، مؤسس شركة “سبايك إيروسبيس” ومديرها التنفيذي، لصحيفة “تيليغراف” أن الناس يرغبون في السفر بشكل أسرع، قائلاً: “الوصول إلى الأماكن بشكل أسرع يعني زيادة الفرص، لكن تخيل أن رحلة مدتها ست ساعات تصبح ثلاث ساعات. هذا ما تقدمه الأسرع من الصوت”.

وأضاف كاتشوريا: “طائرة الكونكورد كانت صاخبة وصوتها مرتفعاً بشكل يثير السخرية، معظم المحادثات بين شخصين تتراوح بين 65 و 75 ديسيبل ومستوى الضوضاء الموجود في معظم كبائن الطائرات هو حوالي 85 ديسيبل، ستكون طائرتنا التي بلا نوافذ بحوالي 60 ديسيبل، أي أقل من صوت المحادثة، وهي ليست بحاجة لسماعات رأس مانعة للتشويش”.

ولجأت الشركة إلى تصميم مقصورة من دون نوافذ من أجل تقليل الضوضاء، فيما سيعمل شيء يشبه شاشة الكمبيوتر الطويلة على طول المقصورة على كلا الجانبين، ويكون قادراً على عرض الصور البانورامية أو استخدامها للعروض التقديمية.

تتميز الطائرة S-512 بتصميمات داخلية فاخرة مثل الأسطح المسطحة وطاولات المؤتمرات، كما التزمت الشركة بتقديم رحلات خالية من الكربون بحلول العام 2040.

ودخلت طائرة كونكورد الخدمة في الأصل في العام 1976 وحلقت لمدة 30 عاماً تقريباً قبل تقاعدها في العام 2003، بسبب ارتفاع كُلفة الصيانة وتراجع عدد الركاب من الحجز عليها عقب تحطم طائرة كونكورد تابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية عام 2000.

وتم الكشف عن عديد من تصميمات النفاثة الجديدة الأسرع من الصوت خلال السنوات القليلة الماضية، حيث شهد العام 2019 الكشف عن خطط شركة The Quiet Supersonic Technology Airliner التي صممتها شركة Lockheed Martin Aeronautics، والتي تسافر بسرعة 1.8 ماخ (2223 كم / ساعة).

وفي العام 2017، وعدت شركة أميركية بإعادة طائرات الركاب الأسرع من الصوت، مؤكدة أن كُلفة الرحلة من لندن الى نيويورك 2000 جنيه إسترليني في اتجاه واحد وستستغرق 3 ساعات و 15 دقيقة فقط.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى