صيدا والجنوب

مسيرة بحرية لصيادي الاسماك في صيدا تأييدا للجيش

وجّه صيادو الاسماك في صيدا تحية تقدير و رسالة تضامن مع المؤسسة العسكرية وقائدها العماد جوزاف عون حيث تم تنظيم مسيرة بحرية بدعوة من نقابة الصيادين تأييدا لموقف وخطاب العماد عون الاخير وتأكيدا على ان المؤسسة العسكرية كانت وستبقى الضامنة الوحيدة للوطن ولكافة الشعب اللبناني .

المسيرة التي ضمت نحو خمسة عشر مركبا انطلقت من ميناء الصيادين في المدينة وجابت محيط الميناء والقلعة البحرية وشارك فيها نقيب الصيادين نزيه سنبل ورئيس نقابة الغواصين المحترفين في لبنان محمد السارجي وعدد من الصيادين حيث تم رفع الاعلام اللبنانية وعلم المؤسسة العسكرية و صورة كبيرة للعماد عون على المراكب على وقع الاناشيد الوطنية .

واثر المسيرة قال نقيب الصيادين نزيه سنبل : هذه المسيرة العفوية اقل شيء يمكن ان نفعله اتجاه شخص حافظ على المؤسسة العسكرية هذه المؤسسة الوحيدة الضامنة للوطن وللمواطن في حين نرى باقي المؤسسات وقد سقطت ارضا بفضل هكذا مسؤولين لذلك الخطاب الاخير الجبار لقائد الجيش جعل الشعب يؤيده ويتمسك به لانه نابع من مؤسسة وحيدة ضامنة للشعب وهو حذر المسؤولين وقال لهم الى اين انتم ذاهبون ؟

وتابع : عندما هوت المؤسسات لم يبق لنا سوى المؤسسة العسكرية الحاضنة لكل الشعب اللبناني والتي لم يكن لها يوما اي هدف سياسي او اي تبعية لاي زعيم فهي للشعب والعسكر هو من الشعب لذلك نحن اليوم تضامنا مع قائد الجيش العماد جوزيف عون قمنا بهذا التحرك حتى نقول له اننا متضامنين متكاتفين معه وندعمه معنويا بأقل ما يمكن لانه يرعى هذه المؤسسة بحكمة ولا يميز مواطن عن مواطن ونحن اليوم املنا كبير بالعماد جوزيف عون ان يبقى على موقفه الثابت حتى ينتشل هذا البلد من هذه القذارة الموجودة وذلك من بعض المسؤولين الذين اودوا بالبلاد الى الهاوية فماذا ينتظرون اليوم الشعب يتطلع الى ان يعيش لا يريد سوى العيش الكريم والمؤسسة العسكرية كانت وستبقى الراعية لكل لبناني .

حنان النداف – الوكالة الوطنية للإعلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى