أخبار لبنانية

ذبيان: فلسطين ستبقى قضية حية وعلى الأفرقاء المحليين التقاط الاشارات الاقليمية والدولية

حيا رئيس تيار صرخة وطن جهاد ذبيان الشعب الفلسطيني واعتبر ان دماء الشهداء والتضحيات التي تتزامن مع يوم القدس العالمي هذا العام وفي ظل التحولات الحاصلة في المنطقة والعالم، والتي تصب جميعها في مصلحة فلسطين وقضيتها، وها هي صفقة القرن تلفظ أنفاسها على وقع الثورة الشعبية في القدس حيث شهد العالم الانتفاضة في باب العامود وحي الشيخ جراح، ما يثبت ان فلسطين ستبقى قضية حية لن تنتهي مهما اشتدت المؤامرات عليها من قريب او بعيد.
وأكد ذبيان ان الانتصارات التي راكمتها المقاومة طوال سنوات على امتداد دول المحور بدأت تعطي ثمارها، والذي انعكس في عودة الوهج الى القضية الفلسطينية التي ستبقى في طليعة مشروع المقاومة في المنطقة، وهي مشروع كل مقاوم وحر في هذا العالم، طالما هناك شعب يقاوم ويستشهد ويبذل التضحيات من أجل تحرير الأرض.
من جهة ثانية دعا ذبيان الأفرقاء المحليين الى التقاط الاشارات الاقليمية والدولية التي باتت تلوح في الأفق، خصوصا بعد زيارة الوفد السعودي الى سوريا ولقاء الرئيس بشار الأسد واللواء علي مملوك، حيث كان الملف اللبناني حاضرا على طاولة البحث، كذلك يبدو ان التقارب الايراني – الأميركي بلغ مستوى متقدم واحتمال التوصل الى التفاهم بين الجانبين بات كبيراً جداً، وهذا أيضا سيكون له تأثيره على الساحة اللبنانية، فهل ستلتقط القوى المحلية هذه الإشارات أم سنشهد مزيداً من التصعيد السياسي الذي لن يكون في صالح أي فريق.
كما لفت الى ان خطوة رفع الدعم جاءت متأخرة ولو تم تطبيقها قبل عام على الاقل، فهذا كان من شأنه ان يوفر اكثر من 400 مليون دولار من اموال المصرف المركزي شهريا، حيث ان دعم 750 الف عائلة لن يكلف اكثر من 100 مليون دولار.
ورأى ذبيان أنه من الضروري الكشف عن مصير الأموال المهربة الى الخارج والجهات المتورطة في هذه العمليات، التي جاءت على حساب اموال اللبنانيين وودائعهم في المصارف مشددا على ضرورة ان يستكمل القضاء إجراءاته حتى النهاية بعيداً عن اي ضغوط سياسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى