صيدا والجنوب

حزب الله ومركز الإمام الخميني الثقافي نظما لقاء علمائيا بيوم القدس في صيدا

لمناسبة يوم القدس العالمي نظم حزب الله وجمعية مراكز الإمام الخميني الثقافية في لبنان لقاء علمائيا فكريا حول المناسبة في قاعة الإمام السيد موسى الصدر في مجمع السيدة الزهراء(ع) في صيدا حضره كل من فضيلة الشيخ محمد جمعة مسؤول القسم الثقافي لحزب الله في الجنوب ، رئيس مجلس امناء تجمع العلماء المسلمين في لبنان فضيلة الشيخ غازي حنينة ، رئيس الهيئة الاسلامية الفلسطينية للرعاية والارشاد فضيلة الشيخ سعيد القاسم ، القيادي في المبادرة الشعبية الفلسطينية فضيلة الشيخ فادي ماضي ، القيادي في جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية فضيلة الشيخ بسام ابو شقير ، مسؤول العلاقات والاعلام في مجلس علماء فلسطين فضيلة الشيخ محمد الموعد ، رئيس منتدى الوحدة الاسلامية فضيلة الشيخ عادل التركي ، رئيس جمعية مراكز الامام الخميني الثقافية في لبنان فضيلة الشيخ نزار سعيد ، فضيلة السيد محمد السيد ، فضيلة الشيخ غالب حلال ، فضيلة السيد حسن جمول ، مسؤول التبليغ لحزب الله في الجنوب فضيلة الشيخ مصطفى مغنية.

استهل اللقاء بكلمة ترحيبية وجدانية حول القدس ومكانتها في الاسلام وأهمية موقعها في الأمة ألقاها الاستاذ عماد عواضة بعدها تحدث الشيخ محمد جمعة مؤكدا أن قداسة المسجد الاقصى قداسة عظيمة لانه هو القبلة الاولى وارض المعراج ..
وان القدس قضية الامة المركزية ويجب ان تتوحد الامة حول شعار القدس والامام الخميني اكد ان تحرير القدس هو بالوحدة اولا وبالمقاومة والتضحيات .
واضاف “اننا في يوم القدس نؤكد ان الذين يهبون اليوم حول المسجد الاقصى هم الخط والمسار الكبير في وجدان الامة وهم نواة التحرير.
وان القدس أصبحت اقرب بوجود محور المقاومة القوي.

ثم تحدث الشيخ غازي حنينة وقال
“ان الهبة المقدسية هي عنوان الامة باكملها..وان ارادة الشعب الفلسطيني تمثل الروح الاسلامية الثورية التي ستنهض بهذه الروح الى زمن الانتصار”.
مؤكدا ان الامام الخميني منذ اللحظة الاولى لانتصار الثورة الاسلامية اكد على شعار واحد “اليوم ايران وغدا فلسطين” .
وان الثورة الاسلامية كانت ولازالت ومعها سوريا العروبة في مقدمة الدفاع عن القضية الفلسطينية
وان يوم القدس هو يوم الاسلام والقران ..والمجاهدين الذين يهبون اليوم في فلسطين وحي الشيخ جراح هم اهل الاسلام الذين التزموا روح الدفاع عن المسجد الاقصى.

الشيخ فادي ماضي قال نحن خرجنا من فلسطين وسنرجع اليها من خلال اعادة إحياء القدس في وجداننا وحياتنا وفي نفوس الاجيال القادمة.

من جهته الشيخ سعيد القاسم قال “نحن اليوم على تخوم فلسطين وغدا على ابواب القدس ونحن اليوم نحيي يوم القدس ونرى العناد الصهيوني يتقهقر ويزول”.

الشيخ بسام ابو شقير قال “هذه هي فلسطين من اجلها كانت التضحيات ومن أجلها عظم البذل والعطاء ومن اجلها انتفض اطفال الحجارة ليرمو بها وجوه الدخلاء الغاصبين .. فلسطين قصة وطن يرزح تحت المحتل واننا امام ما يجري في فلسطين ندعوا الى وقفة عربية دعما للصامدين في القدس.

الشيخ عادل التركي سأل الزعماء العرب ان لم تكن فلسطين اولوياتكم فنحن نشك في دمكم عليكم ان تقفوا مع القدس واحرار بيت المقدس ونحن نعول على ابناء القدس وهم سيحرروها…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى