أخبار لبنانيةخاص هنا صيدا

خاص هنا صيدا- الى زوار الخيمة.. أين أنتم من الكرامة الوطنية؟

قامت الدنيا ولم تقعد بعد كلام وزير خارجية لبنان المستقيل شربل وهبة الذي وضع في خانة الاساءة للسعودية ودول الخليج، ووجدت بعض القوى السياسية فرصة لها للنهوض من سباتها المشين تجاه العدوان الذي تتعرض له فلسطين من قبل العدو الاسرائيلي، وحمل لواء الدفاع عن السعودية والخليج، وممارسة سياسية الانبطاح المخزي ولو على حساب الكرامة الوطنية.
جريمة الوزير وهبة انه تحدث عن البدو فهل هذا يعتبر جريمة مع العلم ان البدو معروفون بأنهم اهل نخوة وكرامة، ولديهم من الشهامة ما يكفي للوقوف الى جانب الحق، لكن البعض اراد استغلال الموقف لتقديم فروض الطاعة والولاء لاولياء نعمتهم، لكن اين هؤلاء من فلسطين وهل زوار الخيمة يجدون حرجا في زيارة سفارة فلسطين او الوقوف معها متضامنين في ظل ما تتعرض له من عدوان مدمر؟
لا شك ان بعض الجهات في لبنان تتقن لعبة الاستجداء والاستعطاف ولو كان ذلك على حساب الكرامة الوطنية، وعلى الرغم من موقف رئيسي الجمهورية وحكومة تصريف الاعمال، اللذان أكدا رفض لبنان الرسمي لكلام الوزير وهبة الذي سحب فتيل الازمة، من خلال تقديمه طلب اعفائه من مهامه كوزير للخارجية، الا ان البعض اراد ان ينسج على منوال الاساءة للسعودية ودول الخليج وتوظيفها في خارج سياقها، والمؤسف ان هؤلاء المتعاطفين الجدد لم يجدوا حرجا في ان يسيء صحافي سعودي الى مقام رئاسة الجمهورية، وجريمة الوزير شربل وهبة انه كان حازما في الدفاع عن مقام الرئاسة الاولى والمقاومة في لبنان وهنا يكمن بيت القصيد، وعليه لا بد من سؤال زوار الخيمة أين أنتم من الكرامة الوطنية؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى