من هنا وهناك

الحساء المحمول.. كيف اقتحمت مكعبات مرق الدجاج حياتنا خلال القرن الـ20؟

كان البشر يسعون لتحويل الحساء إلى طعام يمكن تخزينه أوقاتا طويلة، وكان الحساء “المحمول” الذي يمكن تخزينه وإعادة استخدامه سمة من سمات الثقافات البدوية على مرّ آلاف السنين.

قد لا يخلو مطبخ من مكعبات مرق الدجاج، فهو وصفة الأمهات لتقديم أطباق شهية ذات مذاق غني بنكهة الدجاج أو اللحم.

فبفضل تكلفته المنخفضة نسبيًّا وسهولة استخدامه وسرعته ونكهته الشهية، يعدّ المرق عنصرًا شائعًا في المطابخ في كثير من البلدان، حيث تُستخدم مكعبات المرق لتتبيل أطباق الطعام، وقد تغني عن الحاجة إلى استخدام الحساء الطازج، ولكنّ لمكعبات الدجاج التي نستخدمها اليوم تاريخا طويلا تناقلته الشعوب والثقافات، وربما كانت الحروب سببا في وجودها.

 

الحساء المحمول

كان البشر يسعون لتحويل الحساء إلى طعام يمكن تخزينه أوقاتا طويلة، وكان الحساء “المحمول” الذي يمكن تخزينه وإعادة استخدامه سمة من سمات الثقافات البدوية على مرّ آلاف السنين.

ففي القرن الـ14 كان المحاربون في المجر يقومون بغلي اللحم البقري المملح حتى تجفيفه، ومن ثم يقطعونه قطعا صغيرة، ويتركونه في الشمس، ثم يطحنونه في صورة مسحوق، ويحملونه في أكياس صغيرة لإعادة استخدامه في الطهي.

وقد تضمنت كتب الطبخ البريطانية المبكرة وصفات لتحضير الحساء المجفف منزليًّا، مثل وصفة “مكعبات لحم العجل” في كتاب السيدة آن بلينكو للطهي (عام 1694) وهو نوع من الحساء المحمول المركز في صورة مكعبات، وكان يستخدم في القرنين الـ18 والـ19 وكان يُعرف أيضًا باسم حساء الجيب، واستخدمه المستكشفون والبحارة وبخاصة في البحرية البريطانية.

 

ولكن بعد الحصول على اللحوم من مصادر أرخص في أوروغواي، أخرجت شركة  ليبيغ مرقًا سائلًا تحت اسم العلامة التجارية “أوكسو” في عام 1899، لتظهر في الأسواق عام 1910.

ولكن البداية الحقيقية لظهور مكعبات مرق الدجاج في الأسواق كانت لمصلحة شركة ماغي عام 1908.

وفي الوقت نفسه، في ألمانيا، أطلق مصنع الأغذية “كارل هاينريش تيودور كنور” الحساء المجفف الذي يحمل اسم “كنور” عام 1873، وربما استغرق الأمر سنوات طويلة لينتشر منتج كنور في الأسواق عام 1912.

ولم يمض وقت طويل قبل أن تبدأ مكعبات المرق الأوروبية بالانتشار في بلدان العالم

من الحرب إلى المطبخ

وخلال الحرب العالمية الأولى قدمت الشركة المنتجة لأوكسو 100 مليون مكعب مرق للقوات المسلحة البريطانية، وأطلقت واحدة من أولى حملات التسويق العالمية في العالم.

ومع انتشار المكعبات المغلفة بالرقائق المعدنية في جميع أنحاء البلدان المستعمرة في أوائل القرن الـ20 تفاخرت الإعلانات بأن ذلك المكعب الجاف سيحسن أطباق اللحوم ويصنع أطباقًا شهية أكثر من المعتاد، كذلك زعمت الحملات الإعلانية أنها تساعد على الهضم وتعزز اللياقة البدنية وتنشط العقل.

واليوم تبيع كنور 600 مكعب مرق في الثانية على مستوى العالم، 10 منها في الولايات المتحدة.

وخلال جائحة كورونا قفزت مبيعات مكعبات المرق بنسبة 70%، في فبراير/شباط ومارس/آذار 2021، وفقًا لبيانات الشركة.

 

أسلوب حياة
|
العالم
الحساء المحمول.. كيف اقتحمت مكعبات مرق الدجاج حياتنا خلال القرن الـ20؟
كان البشر يسعون لتحويل الحساء إلى طعام يمكن تخزينه أوقاتا طويلة، وكان الحساء “المحمول” الذي يمكن تخزينه وإعادة استخدامه سمة من سمات الثقافات البدوية على مرّ آلاف السنين.

تحتوي جميع مكعبات المرق على مادة الغلوتامات وهي نكهة تستخدم لتحسين الطعم (مواقع التواصل الاجتماعي)
تحتوي جميع مكعبات المرق على مادة الغلوتامات وهي نكهة تستخدم لتحسين الطعم (مواقع التواصل الاجتماعي)
أمل محمد – الجزيرة نت
30/5/2021-آخر تحديث: 30/5/202103:31 PM (مكة المكرمة)
قد لا يخلو مطبخ من مكعبات مرق الدجاج، فهو وصفة الأمهات لتقديم أطباق شهية ذات مذاق غني بنكهة الدجاج أو اللحم.

فبفضل تكلفته المنخفضة نسبيًّا وسهولة استخدامه وسرعته ونكهته الشهية، يعدّ المرق عنصرًا شائعًا في المطابخ في كثير من البلدان، حيث تُستخدم مكعبات المرق لتتبيل أطباق الطعام، وقد تغني عن الحاجة إلى استخدام الحساء الطازج، ولكنّ لمكعبات الدجاج التي نستخدمها اليوم تاريخا طويلا تناقلته الشعوب والثقافات، وربما كانت الحروب سببا في وجودها.

اقرأ أيضا
شاهد.. فرن تلحمي يطهو الطعام بالطريقة ذاتها منذ أكثر من 100 عام
علمي أطفالك في سن مبكرة.. قواعد الطهي وإعداد الطعام بأمان من المهارات الأساسية في الحياة
خطر قاتل في مطبخك.. متى يجب التخلص من أواني الطهي غير اللاصقة؟
المقلاة الهوائية حلم لمحبي الطهي.. 10 أخطاء نرتكبها عند استخدامها
الحساء المحمول
كان البشر يسعون لتحويل الحساء إلى طعام يمكن تخزينه أوقاتا طويلة، وكان الحساء “المحمول” الذي يمكن تخزينه وإعادة استخدامه سمة من سمات الثقافات البدوية على مرّ آلاف السنين.

ففي القرن الـ14 كان المحاربون في المجر يقومون بغلي اللحم البقري المملح حتى تجفيفه، ومن ثم يقطعونه قطعا صغيرة، ويتركونه في الشمس، ثم يطحنونه في صورة مسحوق، ويحملونه في أكياس صغيرة لإعادة استخدامه في الطهي.

وقد تضمنت كتب الطبخ البريطانية المبكرة وصفات لتحضير الحساء المجفف منزليًّا، مثل وصفة “مكعبات لحم العجل” في كتاب السيدة آن بلينكو للطهي (عام 1694) وهو نوع من الحساء المحمول المركز في صورة مكعبات، وكان يستخدم في القرنين الـ18 والـ19 وكان يُعرف أيضًا باسم حساء الجيب، واستخدمه المستكشفون والبحارة وبخاصة في البحرية البريطانية.

 

مكعبات لحم العجل الشكل التاريخي الأكثر شبها بمكعبات المرق (مواقع التواصل الاجتماعي)
وفي أواخر القرن الـ18 اخترع بنجامين طومسون المعروف أيضًا باسم الكونت رومفورد صورة أولية لمكعب المرق، المكون من العظام المطحونة وبقايا اللحوم المجففة لإطعام جيش دوق بافاريا.

وانشأ لاحقًا مراكز لإطعام الفقراء، حيث قدم منتجه المجفف بكميات كبيرة، مضيفًا الحبوب لطهي وجبة دسمة، وأسس بدرجة كبيرة للوجبات المعتمدة على الحساء المجفف.

أما اختراع مكعب المرق بالشكل الذي نعرفه اليوم فقد حدث في مطلع القرن الـ20 في أوروبا، مع 3 شركات كبرى هي “ماغي” (Maggi) و”أوكسو” (OXO) و”كنور” (Knorr).

وفي عام 1847 طور الكيميائي الألماني جوستوس فون ليبيغ طريقة صناعية لتركيز بقايا اللحم البقري في صورة حساء مجفف لكن تكلفة اللحوم المرتفعة في أوروبا جعلتها مكلفة جدا للإنتاج التجاري.

ولكن بعد الحصول على اللحوم من مصادر أرخص في أوروغواي، أخرجت شركة ليبيغ مرقًا سائلًا تحت اسم العلامة التجارية “أوكسو” في عام 1899، لتظهر في الأسواق عام 1910.

ولكن البداية الحقيقية لظهور مكعبات مرق الدجاج في الأسواق كانت لمصلحة شركة ماغي عام 1908.

وفي الوقت نفسه، في ألمانيا، أطلق مصنع الأغذية “كارل هاينريش تيودور كنور” الحساء المجفف الذي يحمل اسم “كنور” عام 1873، وربما استغرق الأمر سنوات طويلة لينتشر منتج كنور في الأسواق عام 1912.

ولم يمض وقت طويل قبل أن تبدأ مكعبات المرق الأوروبية بالانتشار في بلدان العالم.

 

للأمهات.. دعه يساعدك في المطبخ.. كيف تُعلّم طفلك مهارة الطهي بأمان؟
خلال سنوات قليلة اقتحمت مكعبات مرق الدجاج واللحم المطابخ في شتى أنحاء العالم (غيتي)
من الحرب إلى المطبخ
وخلال الحرب العالمية الأولى قدمت الشركة المنتجة لأوكسو 100 مليون مكعب مرق للقوات المسلحة البريطانية، وأطلقت واحدة من أولى حملات التسويق العالمية في العالم.

ومع انتشار المكعبات المغلفة بالرقائق المعدنية في جميع أنحاء البلدان المستعمرة في أوائل القرن الـ20 تفاخرت الإعلانات بأن ذلك المكعب الجاف سيحسن أطباق اللحوم ويصنع أطباقًا شهية أكثر من المعتاد، كذلك زعمت الحملات الإعلانية أنها تساعد على الهضم وتعزز اللياقة البدنية وتنشط العقل.

واليوم تبيع كنور 600 مكعب مرق في الثانية على مستوى العالم، 10 منها في الولايات المتحدة.

وخلال جائحة كورونا قفزت مبيعات مكعبات المرق بنسبة 70%، في فبراير/شباط ومارس/آذار 2021، وفقًا لبيانات الشركة.

وربما لم يحقق مكعب المرق نجاحًا أكبر مما حققه في سوق وسط أفريقيا وغربها، حيث أصبحت شركة ماغي هي الأكثر شهرة في وسط أفريقيا وغربها ودول الشرق الأوسط، واليوم تبيع أكثر من 100 مليون مكعب في وسط أفريقيا وغربها يوميًا.

ثم تطورت نكهات مرق الدجاج لتشمل مذاق الخضراوات والأرز والسمك والروبيان، فضلا عن النكهات المميزة للأطباق المحلية في كل دولة في أفريقيا مثل مكعب المرق الخاص بالأطباق المحلية في السنغال، ووصفة السمك المغموس في البصل “المكرمل”، وقد استخدمت شركة ماغي أبطال المصارعة المشهورين في الحملات الإعلانية، لا سيما أن المصارعة أكثر شعبية من كرة القدم هناك.

كذلك روّجت ماغي منتجاتها للنساء العاملات، وهي الوسيلة نفسها التي شقّت بها شركات مكعبات مرق الدجاج طريقها إلى مطابخ النساء في أوروبا.

مكونات مكعبات المرق
وتحتوي جميع مكعبات المرق على مادة الغلوتامات، وهي نكهة تستخدم لتحسين الطعم، ويمثّل الملح 50-79% من مكوناتها.

ويمكن أن تسبب مادة الغلوتامات أحادية الصوديوم حالة تعرف باسم “متلازمة المطعم الصيني”، تظهر أعراضها في صورة صداع وضغط المفاصل وتيبس الرقبة.

كذلك تحتوي مكعبات المرق على دهون مشبعة، وحتى لو كانت بكمية قليلة، فإن الدهون المشبعة تجعل تناول مكعبات المرق غير صحي.

وتتضمن مكعبات المرق أيضًا كميات قليلة من البروتين، أما المرق المصنوع منزليًا الذي يغلى ساعات فيشتمل على ضعف كمية البروتين مقارنة بمكعبات المرق المصنعة.

المصدر : مواقع إلكترونية

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى