صيدا والجنوب

الشيخ حبلي: الولايات المتحدة تؤكد عنصريتها عبر منع بث القنوات والمواقع الاخبارية المناهضة لسياساتها

إستنكر الشيخ صهيب حبلي في موقفه الأسبوعي بعد خطبة الجمعة إستمرار الطبقة السياسية في حالة اللامبالاة بحياة ومصير اللبنانيين، حيث شهدنا بالامس القريب عائلة بأكملها تقضي ضحية أزمة البنزين، فهل باتت دماء وحياة اللبنانيين رخيصةً الى حد انها لم تحرك ضمائر المسؤولين حتى يستشعروا حجم المأساة والاوضاع المآساوية التي وصلنا اليها؟
واذ شدد الشيخ حبلي على ضرورة العمل بأسرع وقت ممكن من اجل ايجاد الحلول للأزمات القائمة، أكد ان المواطن اللبناني بات ضحية الطبقة السياسية الفاسدة من جهة، وجشع تجار الأزمات والمحتكرين من جهة ثانية، لذا ندعو الجهات الأمنية والقضائية المعنية الى التحرك من اجل وضع حد للمتاجرين بحياة وأرواح اللبنانيين، لان الامور وصلت الى مرحلة بالغة الخطورة، وعندما سينفجر الشارع فإنه لن يبقى شيئاً من بقايا هذه الدولة المتداعية.
من جهة ثانية لفت الشيخ حبلي الى ان الانتخابات الرئاسية في جمهورية إيران الإسلامية والتي أسفرت عن فوز السيد ابراهيم رئيسي خلفا للرئيس روحاني، دليل جديد على عظمة وصلابة نظام الثورة الاسلامية في إيران بقيادة الامام علي الخامنئي، وتكريس لمبدأ اليدمقراطية التي يفتقدها الغرب الذي عجز عن النيل من صمود إيران وحلف المقاومة، وهذه الانتصارات الميدانية تتكرس اليوم عبر الانتخابات الرئاسية سواء في سوريا او في جمهورية إيران الاسلامية.
وختم الشيخ حبلي مستنكرا اقدام الولايات المتحدة الاميركية تؤكد عنصريتها عبر منع بث القنوات والمواقع الاخبارية المناهضة لسياساتها، ما يؤكد سعيها الى اسكات الاصوات والمنصات الاعلامية المناهضة للسياسة الصهيو – اميركية، التي دمرت دول المنطقة تحت شعارات الديمقراطية” و”الحرية” الى ما هنالك من مصطلحات مخادعة، لم تعد تنطلي على أحد، لا سيما بعد الكشف عن جرائم وارتكابات واشنطن وحلفائها من العراق الى اليمن وسوريا وفلسطين المحتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى