أخبار لبنانيةخاص هنا صيدا

خاص “هنا صيدا”..للتشويش على انجازاته.. خبر مفبرك عن استقالة اللواء ابراهيم

بينما يواصل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم مهامه الوطنية وآخرها زيارته الى العراق من أجل تأمين المشتقات النفطية وحل أزمة الوقود التي يعاني منها لبنان، يبدو ان هناك من يسعى الى التشويش على دور اللواء ابراهيم وانجازاته الوطنية، من خلال تسريب خبر مدسوس مضمونه ان اللواء ابراهيم بصدد الاستقالة من منصبه وربط هذه الخطوة المزعومة بالانتخابات النيابية المقبلة والحديث عن دور له في رئاسة المجلس النيابي.
مصادر مطلعة تؤكد لموقع هنا صيدا ان “الخبر المسرب عن اللواء ابراهيم لا أساس له من الصحة وهو مجرد محاولة مكشوفة لذر الرماد في العيون، من خلال الحديث عن استقالة اللواء من منصبه في قيادة الامن العام ونيته الترشح للانتخابات النيابية، وتؤكد المصادر ان اللواء ابراهيم يشكل صمام آمان وعامل ثقة خارجية بلبنان، وظهر ذلك من خلال المهمات والادوار التي تولاها اللواء ابراهيم بنجاح”.
وتختم المصادر بالتأكيد ان “الخبر المفبرك ربما يندرج في سياق محاولة بث الانقسام داخل فريق معين خدمة لأهداف سياسية، تخدم المتضررين من دور وانجازات اللواء عباس ابراهيم امنيا وسياسيا وحتى اقتصاديا، وبدل ان يتم دعم اللواء ابراهيم والتنويه بانجازاته التي بات يعرفها القاصي والداني منذ توليه ملف راهبات معلولا، وصولا الى المساعي التي لعبها على صعيد اتمام عدد من صفقات الافراج عن عدد من الموقوفين، بالاضافة الى ملف العسكريين المختطفين واللائحة تطول، ما يؤكد على اهمية ومحورية دور اللواء ابراهيم وانجازاته هي على صعيد لبنان ككل، وعلى اكثر من صعيد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى