خاص هنا صيدا

خاص “هنا صيدا” – بعد بيع سعودي أوجيه..هل سيدفع الحريري مستحقات الناس؟

في اخر تطورات ازمة الحريري المالية تم الكشف عن بيع الأرض الخاصة بشركة سعودي اوجيه في السعودية، حيث بيعت بمزاد علني في جدة بمبلغ وقدره مليار وثلاثمائة واربعون مليون وسبعمائة وثمانية وسبعون الفا واربعمائة وثمانية واربعون ريال سعودي.

فهل ستضع هذه الخطوة حدا لمعاناة موظفي سعودي اوجيه اللبنانيين الذين طردوا قبل سنوات من عملهم في السعودية وعادوا الى لبنان بدون اي تعويض، بينما كان رئيس تيار المستقبل يغدق عليهم بالوعود الذي لم يتحقق منها شيئا حتى اليوم، في وقت انعكست ازمة سعودي اوجيه على مؤسسات الحريري في لبنان، حيث تم اقفال تلفزيون المستقبل والصحيفة الورقية وتم تقليص الرواتب في مؤسسات التيار الأزرق بشكل كبير، وغابت المساعدات الاجتماعية والاعاشات التي كانت توزع على محازبي ومناصري تيار المستقبل.

وفي سياق متصل ترى جهات متابعة ان الحريري لن يحصل على اي مبلغ قبل ان تستوفي المملكة كل مستحقاتها، فهي وضعت يدها على سعودي اوجيه المفلسة بعد ان تقاعست الشركة عن دفع رواتب الموظفين لا سيما السعوديين، وبالتالي ستقوم الدولة السعودية بتحصيل حقوق مواطنيها وحقوق الدولة، ما يعني ان ازمة موظفي سعودي اوجيه اللبنانيين لن ينالوا اي من مستحقاتهم التي مر عليها عدد من السنوات، وبالتالي فان ازمة الحريري وتيار المستقبل مستمرة بظل عدم وضوح الرؤية وانسداد الافق امام الحريري، لا سيما بعد اعتذاره عن تشكيل الحكومة والذي يشكل انتكاسة كبيرة للحريري وتياره السياسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى