خاص هنا صيدا

خاص “هنا صيدا” – حملة مغرضة تستهدف سفارة سوريا في لبنان

تعمل بعض الجهات الاعلامية المعروفة الإنتماء السياسي على ترويج إشاعة عن خطف مواطنين سوريين من امام سفارة بلادهم في لبنان، بهدف اثارة ذعر الرعايا السوريين النازحين في لبنان بهدف منع هؤلاء من التواصل مع سفارة سوريا في لبنان، وتعمل تلك الجهات على استغلال الفوضى القائمة حاليا في لبنان من اجل الترويج للشائعات المسيئة للسفارة السورية في لبنان.
في السياق علم موقعنا من مصادر رفيعة المستوى ان كل ما يتم ترويجه لا يعدو محاولة مكشوفة للتحريض وبث الاكاذيب، وتشير المصادرالى ان السفارة هي لمساعدة السوريين في لبنان وتسهيل أمورهم، وتلفت الى ان هناك عدد من الاشخاص الذين كانوا منخرطين في صفوف التنظيمات الارهابية، وتمت تسوية أضاعهم عن طريق سفارة سوريا في لبنان.
كما علم موقعنا انه في سياق مكافحة الارهاب تم توقيف عدد من الاشخاص السوريين من قبل شعبة الارهاب في مخابرات الجيش اللبناني، وذلك لارتباطهم بالتنظيمات الإرهابية في سوريا ومن ضمنهم قائد لواء أبابيل في ما كان يعرف بـ”الجيش الحر”، ولكن هذا الامر غير مرتبط بالسفارة بأي شكل من الاشكال انما يدخل في سياق العمل على مكافحة النشاط والخلايا الارهابية، وهذا الامر بعيد كل البعد عن السياسة.

وتسأل مصادر متابعة “كيف يمكن اختطاف شبان سوريين من امام سفارة بلادهم في لبنان، والسفارة تقع على مقربة من وزارة الدفاع اللبنانية وضمن منطقة عسكرية فهل يمكن تصديق مسالة استدراج شبان وخطفهم وفي وضح النهار من امام سفارة بلادهم في لبنان، ولو كان هذا الامر صحيحح لانتشر الخبر على وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى