منوعات

تحدي تطبيقات الفضاء التابع لوكالة ناسا أعلن انطلاق نسخته العاشرة وأكد أهمية مشاركة الادمغة اللبنانية

*أعلن “تحدي تطبيقات الفضاء – ناسا في لبنان” في بيان، “انطلاق التحدي الدولي لتطبيقات الفضاء، بنسخته العاشرة، وهو أكبر هاكاثون عالمي سنوي في العالم (حدث يجمع عدد من الاختصاصيين في برمجة الكومبيوتر لتطوير البرمجيات). ويجري الحدث في 2 و3 تشرين الأول 2021. وتتعاون وكالة الفضاء الأميركية – ناسا، مع تسعة شركاء من وكالات الفضاء، بهدف إيصال الحدث إلى أكبر عدد من المجتمعات. ولبنان يشارك، لأول مرة، في هذا الحدث”.
وأكد “أهمية مشاركة الأدمغة اللبنانية، في سبيل إيجاد الحلول البارزة والفعالة، وبالتالي مشاركتها مع العالم أجمع”، لافتا الى أن “الأفكار المقترحة، هي نقاط البداية لطرح حلول مبتكرة، في مواجهة مضاعفات الإشكاليات العلمية”.

وأشار البيان الى أنه “في كل عام، يقوم تحدي تطبيقات الفضاء الدولي، التابع لوكالة ناسا، أو تطبيقات الفضاء، بضم آلاف الأشخاص من حول العالم، للعمل مع بيانات الوكالة، مفتوحة المصدر، في سباق مدته 48 ساعة. ومنذ بدايتها في عام 2012، تزايدت تطبيقات الفضاء من 25 حدثا محليا في 17 دولة، إلى ما يفوق 250 حدثا محليا في 87 دولة وإقليما. في عام 2020، انضم إلى البرنامج 26000 شخص. وتتعاون فرق من التقنيين، العلماء، المصممين، رجال الأعمال، الفنانين وغيرهم، للاجابة على التحديات التي تحتاج إلى حل جذري، سواء على الأرض أم في الفضاء”.

وأوضح أنه “على مدار السنوات العشر الماضية، كانت البيانات المفتوحة هي الأساس في تطبيقات الفضاء، على حد قول كيفين مورفي كبير مسؤولي البيانات في وكالة ناسا. ويضيف: “بفضل برامج الابتكار المفتوحة، مثل Space Apps، أصبح الجمهور على علم أن أرشيف البيانات الضخمة، التابع لوكالة الفضاء ناسا، متاح للتصفح المجاني عبر الإنترنت”.

ولفت البيان الى أنه “بهدف توسيع التعاون في موضوع تحدي تطبيقات الفضاء، ستنضم إلى وكالة الفضاء ناسا، كل من: وكالة الفضاء الأوروبية (ESA)، وكالة استكشاف الفضاء اليابانية، وكالة الفضاء الكندية، وكالة الفضاء الأسترالية، وكالة الفضاء البرازيلية، لجنة الأنشطة الفضائية الوطنية في الأرجنتين، وكالة الفضاء الباراغوايانية، وكالة الفضاء الوطنية لجنوب إفريقيا، ووكالة الفضاء الوطنية البحرينية”.

وذكر أن “تطبيقات Space Apps تحفز المجتمعات المحلية كي تلتقي مع بعضها، وتقدم أفكارا مبتكرة. وتقوم لجنة من الخبراء اللبنانيين، باختيار الفرق الفائزة. وتشمل الجوائز، دعوة لزيارة إطلاق صاروخ في الولايات المتحدة. أما شركاء وكالة الفضاء، سيقومون باختيار خبراء في هذا المجال، من أجل الحكم على عروض المشاريع، والترويج للحدث في بلدانهم ومناطقهم. وسيكون لديهم أيضا فرصة لتوفير البيانات المفتوحة، والتفاعل مع المشاركين خلال عطلة نهاية الأسبوع في الهاكاثون، وتسجيل دروس الفيديو، والمساعدة في تنسيق الأحداث المحلية”.

كوفمان
وأثنت نائبة مدير قسم علوم الأرض في ناسا ساندرا كوفمان على تطبيقات الفضاء، وقالت: “نشعر بالفخر في ما يتعلق بموضوع تطبيقات الفضاء، والطريقة التي ساهمت بانضمام عدد من المشاركين إلى البرنامج، من جميع أنحاء العالم”.

أضافت: “على مدار السنوات العشر المقبلة، نود العمل مع وكالات الفضاء الشريكة لنا، لتوسيع نطاق بصمتنا الجغرافية بشكل أكبر، لتشمل أشخاصا من كل مناطق العالم، والسكان الذين تم تمثيلهم بشكل ضعيف في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، من فئة النساء والفتيات، على سبيل المثال”.

وختمت: “نحن نتطلع إلى هاكاثون مميز، وتجربة لافتة. شكرا لقبولكم أن تكونوا جزءا من رابطة “تطبيقات الفضاء – لبنان”.

ودعا البيان إلى “تصفح التحديات عبر الرابط أدناه، من أجل الانطلاق في رحلة هاكاثون تطبيقات الفضاء 2021.
https://2021.spaceappschallenge.org/challenges/”.

وذكر أن “تطبيقات الفضاء، هي تحت إدارة قسم علوم الأرض التابع لوكالة ناسا. ويمكن للجميع أن يشارك في الحدث، بشكل مجاني”، داعيا الى “الإطلاع على آخر المستجدات، عبر الصفحة المختصة بالحدث Event Info Page. كما يمكن التواصل مباشرة مع القائد المحلي لتحدي تطبيقات الفضاء – ناسا في لبنان أنطوان طنوس”.

وأوضح أن “تحدي تطبيقات الفضاء، سيتم افتراضيا هذا العام، بسبب الإجراءات التي فرضتها جائحة كورونا. ويستمر تسجيل المشاركين حتى 3 أكتوبر 2021، على العنوان التالي:
https://2021.spaceappschallenge.org/locations/beirut”.*

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى