خاص هنا صيداصيدا والجنوب

خاص هنا صيدا- مستشفى حمود والدكتور إبراهيم عميس.. خير مثال للإنسانية ورسالة الطب

قلما نجد مؤسسة طبية في هذه الأيام تأخذ بعين الاعتبار الرسالة الانسانية وتعمل بقسم أبقراط الذي يشكل أساس مهنة الطب وأخلاقياتها، الا ان مستشفى حمود في صيدا برئاسة وإدارة مالكها الجديد د. إبراهيم عميس
تثبت أنه خير من يترجم رسالة الطب كواجب إنساني قبل ان يكون مصدرا للرزق، كيف لا والدكتور عميس يولي الوضع الانساني للمرضى الدرجة الاولى من الأهمية ولو كان ذلك على حساب الفائدة المالية للمستشفى.
ومن يقصده من اجل النظر بكلفة الاستشفاء لا يعود خائبا فالدكتور عميس خير من يمثل مهنة الطب في أيامنا هذه في وقت تحولت بعض المستشفيات الى فنادق هدفها جني الأرباح، دون الالتفات الى وضع المرضى في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.
وما حصل قبل أيام مع المريضة من ال حبلي يشكل دليلا جديدا على إنسانية د. عميس ومن خلفه ادارة مستشفى حمود وقسم العناية القلبية التي يتقدم ال حبلي منها بالشكر والتقدير للدكتور ابراهيم عميس على حُسن معاملتهم وانسانيتهم الفائضة التي باتت عملة نادرة في هذه الأيام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى