خاص هنا صيدا

خاص “هنا صيدا”- السيدة فيروز تمدح النبي.. الفن رسالة حضارة وانسانية

هي ليست سفيرة لبنان الى النجوم وحسب، بل سفيرة سلام ودين المحبة والانسانية جمعاء، كيف لا وهي من انشدت في كلمات مدح للرسول (ص)، لتؤكد ان الفن الحقيقي الذي تجسده العظيمة فيروز ليس مجرد نظم للقوافي وتأدية اغنية على مسرح ارضاء للجمهور، بل هو التزام ورسالة محبة تعني الانسان والانسانية.

وعندما تنشد السيدة فيروز في مدح الرسول المصطفى (ص)، انما هي تجسد اعلى مراتب الفن وتكسبه قيمته الحقيقية، من خلال تعميم قيم الدين الاسلامي الذي يجسده النبي (ص)، لتعطي بذلك بعدا للغناء والطرب كرسالة حضارية وانسانية، تعنى بكل ما هو خير للمجتمعات وللانسانية، وهل هناك ارقى واسمى من ذكر صفات وخصال نبي الرحمة،
وهنا نستعير من القصيدة قول فيروز “أقول وآنست بالليل نارا لعل سراج الهدى قد أنارا”، فهذا البيت كفيل بأن يعطي لمحة عن هذه القصيدة، التي جاءت لتضيء على شخصية نبي الاسلام الذي يجسد قيم الرحمة والانسانية جمعاء.
ولفيروز نقول لك كل الشكر فأنت كنت وستظلين خير بوصلة للانسانية والحضارة، وما مدحك للنبي (ص) الا تاكيد على مسيرتك المشعة بالألق الدائم، فدمتِ سفيرة للانسان والانسانية وخير من يجسد قيم المحبة الجامعة للبشرية في أصقاع الأرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى