متابعة مباشرة

جمعية المصارف تعلن الاقفال الكامل يوم الخميس

*أعلن مجلس إدارة ​جمعية المصارف​ في لبنان ​الاقفال​ الكامل يوم الخميس الواقع في 14 تشرين الاول 2021، “لعلّ هذا التدبير يساهم بالعودة إلى الحوار العقلاني والمنطقي والسلمي لما في ذلك من مصلحة للجميع وفي طليعتهم ​المودعين​ الذين تكرّر الجمعية منذ بدء الأزمة بضرورة الحفاظ على حقوقهم كأولوية في أي حلّ يتمّ التوصّل اليه”.

واستنكر الاعتداءات المرفوضة والمتكررة والممنهجة التي يتعرّض لها ​بنك بيروت​ ش.م.ل. وموظفيه وإدارته لا سيّما رئيس مجلس الإدارة الدكتور ​سليم صفير​ بصفته رئيس جمعية المصارف، من قبل من يدّعون أنهم يمثّلون المودعين. و”قد وصلت هذه الاعتداءات مؤخرا إلى حدّ الهجوم على منزله قبيل منتصف الليل وعلى مركز بنك بيروت ش.م.ل. ومحاولة الدخول إليه عنوة مما اضطرّ المولجين بحماية المركز وزائريه الى التصدّي لهم، دفاعاً عن النفس وعن الغير، من العاملين في المصرف وزائريه لا سيما المودعين منهم”.

كما توقّف المجلس بصورة خاصة عند التهديدات التي أطلقها مؤخراً على احدى شاشات التلفزة، من يدعي النطق باسم المودعين، والقاضية بوجوب اقفال بنك بيروت ش.م.ل. يوم الخميس الواقع في 14 تشرين الاول 2021، تحت طائلة الاعتداء على المصرف والعاملين فيه واولادهم واعتبارهم “هدفا مشروعا لهم”. ولفت إلى أن “جمعية المصارف تضع التسجيل الصوتي والتهديد برهن ​القوى الامنية​ والدولة وأجهزتها المولجة حماية المواطنين وأملاكهم وتدعوهم لتحمّل مسؤولياتهم في الحفاظ على الأمن والأمان، خصوصاً أن هذه المجموعة من الاشخاص التي تحرّكهم مصالح باتت مشبوهة ليست من يمثل المودعين بل هي على العكس تماماً تعمل ضد مصالحهم، ومنها الحفاظ على حسن سير النشاط المصرفي سعياً إلى إعادة حقوقهم”.*

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى