أخبار لبنانية

الملف اللبناني الى الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي الاسبوع المقبل

فرضت تطورات الاحداث الاخيرة في لبنان نفسها بندا اول على جدول اهتمامات الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة.
وفي هذا السياق يعقد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اجتماعا الاثنين سيتناول الملف اللبناني من ضمن البنود المدرجة على جدول الاعمال، في وقت تحدثت مندوبة فنلندا في الأمم المتحدة عن خطة لمناقشة الوضع اللبناني نهاية الأسبوع المقبل، معربة عن تضامن بلادها مع الشعب اللبناني عموما، لاسيما الذين تضرروا من الاحداث الاخيرة.
وكان الاتحاد الأوروبي وافق على “إطار عام لفرض العقوبات على معرقلي العملية السياسية في لبنان”، مؤكداً “فرض العقوبات والبحث بالأسماء”. وأعرب متحدث باسم الاتحاد الأوروبي، أنّ “ما حدث في لبنان كان محزناً”، مؤكداً أنّ “التحقيق بانفجار المرفأ يجب أن يتم دون تدخّل”.
وقال: “الشعب اللبناني يستحق حياة أفضل وإجابات شرعية حول تفجير مرفأ بيروت”، مؤكداً أنّ “العقوبات أداة نستخدمها إذا أخفقت الأدوات الأخرى وندعو سياسيي لبنان إلى تحمل مسؤولياتهم وضرورة إجراء إصلاحات”.
كذلك ابدت وزارة الخارجية الفرنسية قلقها جراء التصعيد الحاصل، ودعت الأطراف اللبنانية الى ضبط النفس والتركيز على الإصلاحات الضرورية، وخصوصا قطاع الكهرباء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى