صيدا والجنوب

نقولا أبو ضاهر “رجل الظل” في رأس الإدارة العامة جنوباً يغادرها مكرماً والمحافظ ضو ينوه بمسيرته الإدارية خلال 28 سنة

رأفت نعيم – مستقبل ويب

بعد 28 سنة أمضاها في خدمة الإدارة العامة في محافظة لبنان الجنوبي رئيساً لدائرتها ثم أميناً لسرها، ثم محافظاً بالإنابة لمدة 4 سنوات و5 اشهر ليستمر بعدها كأمين سر عام للمحافظة، غادر الأستاذ نقولا بوضاهر اليوم مكتبه في سراي صيدا الحكومي للمرة الأخيرة بعد آخر يوم دوام له كموظف قطاع عام لبلوغه سن التقاعد .

28 سنة كان خلالها نقولا بوضاهر بمثابة رجل الظل في رأس الإدارة العامة جنوباً .. ساهراً على انتظام العمل الإداري في المحافظ حتى في أصعب المحطات، رجل المراحل الإنتقالية في المحافظة بين وداع محافظ واستقبال آخر، سواء من موقعه كأمين سر عام لها أو مكلفاً بمهام المحافظ بالإنابة أو بالحلول ..

يطوي نقولا أبو ضاهر سنوات عمله الطويلة في الإدارة العامة، ويبقي كتابه مفتوحاً للعطاء في مجالات أخرى بقوله انه يأمل أن “يؤدي في المرحلة الجديدة من حياته دوراً انسانياً “!.

يغادر بشيء من الغصة عما آلت اليه أوضاع موظفي القطاع العام في ظل تدني قيمة مستحقاتهم خلال وبعد الخدمة، لكنه يغادر مرتاح البال والضمير، معتزاً بما يعتبره واجباً سعى دائما لأن يؤديه على أكمل وجه من أي موقع شغله .. وآملاً أن يكون أدى الوظيفة العامة حقها.

28 سنة ، نسج خلالها نقولا أبو ضاهر ( إبن بلدة القرية –شرق صيدا) مع كل فاعليات وقطاعات مكونات المجتمع الجنوبي أطيب العلاقات القائمة على الإحترام والتعاون لما فيه المصلحة العامة وإرساء الاستقرار، فحظي بمحبة وتقدير الجميع . ونجح في تحمل المسؤولية الإدارية على أكمل وجه فكان مثالاً في الإلتزام بقواعد العمل والسّهر على حسن الإدارة والاهتمام بقضايا النّاس، ملتزما بتوجيهات المحافظين المتعاقبين ومتعاوناً مع موظفي المحافظة والقائمقامين ورؤساء المصالح والدوائر والبلديات والمخاتير.

تكريم أبو ضاهر

اليوم ، غادر نقولا بوضاهر الإدارة العامة مكرماً من محافظ الجنوب منصور ضو، تقديراً لجهوده ومسيرته الإدارية الطويلة ، وذلك في احتفال أقيم في قاعة الرئيس الشهيد رفيق الحريري في سراي صيدا الحكومي ، وحضره رؤساء الوحدات والمصالح الإدارية في الجنوب وأسرة المحافظة وجمع مع الموظفين .

ضو

وألقى المحافظ ضو كلمة بالمناسبة نوّه فيها بجهود ابو ضاهر وتعاونه طوال سني عمله بالإدارة العامة، وتطرق الى الواقع الصعب الذي يواجهه متقاعدو الإدارة العامة وما ينتظر الموظف الرسمي بعد تقاعده هذه الأيام، في ظل الأزمات الاقتصادية والمالية التي أفقدت المعاش التقاعدي قيمته. وقال ” كنا نتمنى لو أن هذه المناسبة جاءت في غير هذه الظروف والأوضاع والاحداث الأليمة التي يعاني منها الجنوب بشكل خاص” ، متمنياً عودة الأمن والأمان ، وزوال هذه المحنة الصعبة عن الجنوب وكل لبنان ، ودوام الصحة والتوفيق للمحتفى به ابو ضاهر وللحضور ”
أبو ضاهر
ومن جهته شكر أبو ضاهر للمحافظ ضو ولزملائه رؤساء الادارات والموظفين لفتتهم الكريمة مستعرضاً مراحل مسيرته في الإدارة العامة ولا سيما منها حقبات عمله مع المحافظين وصولاً الى عهد المحافظ ضو، شاكراً له ثقته ومعرباً عن فخره بالعمل تحت ادارته ، كما شكر زملاءه الموظفين وكل رؤساء والوحدات والدوائر الذين تعاون معهم. وقال انه يأمل أن “يؤدي في المرحلة الجديدة من حياته دوراً انسانياً، وأن هذا الأمر مفتوح على كل الإحتمالات”. وختم أبو ضاهر بالتعبير عن محبته للجميع “الذين سيبقون في قلبي المملوء بالمحبة والحياة والعطاء كما عهدتموني وتعودتم عليّ دائماً .”

كلمة موظفي المحافظة

وكانت كلمة لشوقي متيرك بإسم الموظفين عدد فيها مزايا المحتفى به ابو ضاهر فقال انه ” رجل الإستثناء في زمن التصحر الإداري .. لم تستكن او تتراجع رغم كل الصعاب ، وما اكثرها ، بل ظلت عزيمتكم المتوقدة تحفر في انفسنا معاني الصبر والثبات في الموقف وعدم اليأس او القنوط ، لأن كل من يتسلح بالإيمان لا يدرك الا النجاح . كنت الأخ والصديق والزميل لكل موظف في محافظة الجنوب، لم تغركم المناصب بعد ان تسلمتم مركز المحافظ لما يزيد عن اربع سنوات ، حافلة بالعطاء وبمسيرة يفوح منها عبير الطيبة والانسانية الراقية. بإسمي وبإسم زملائي في محافظة لبنان الجنوبي، اقول شكرا من نياط القلب الى الاستاذ الحبيب نقولا ابو ضاهر الممتلىء نعمةً وتواضعاً ورقياً وانسانية.”

بعد ذلك جرى قطع قالب حلوى بالمناسبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock